واسط .. المحيبس لعبة تراثية تقترن برمضان

حيدر الوائلي
تحقيقات
24 أبريل 2021آخر تحديث : السبت 24 أبريل 2021 - 9:08 صباحًا

upload 1619178974 1475773129 - شبكة أخبار واسط
تعد لعبة المحيبس واحدة من الألعاب الشعبية التي تتميز بأمرين، الأول يتعلق بارتباطها بأحد الطقوس الرمضانية التي اعتادت عليها المناطق الشعبية ،والثاني ممارستها في العراق فقط دون الدول الأخرى.
وعلى الرغم من وجود عامل المنافسة والندية بين الفريقين المتنافسين إلا أن هذه اللعبة تمتاز أيضا بأنها تجمع اللاعبين على مائدة الود والوئام بعد انتهائها بفوز أحد الفريقين حيث تناول الحلويات والمعجنات وأحيانا الوجبات الخفيفة.
وفي محافظة واسط لا تزال هذه اللعبة تحتل مكانة لدى المواطنين ،وخاصة الفرق الشعبية التي اعتادت عليها ولا تزال العديد من المناطق تحيي تراث لعبة المحيبس بعد الافطار.
يقول كريم جلعاوي من أشهر اللاعبين بلعبة المحيبس لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن “لعبة المحيبس أصبحت جزءاً مهماً وكبيراً في حياتنا وأنها تمثل العادات والتقاليد العراقية الأصيلة، ونحن في محافظة واسط لدينا فرق شعبية كبيرة تمثل الأحياء وحتى الاقضية والنواحي” مؤكداً أن “لعبة المحيبس لعبة تجمع الكبار والصغار على الحب والسلام”.
من جانبه قال اللاعب علي الواسطي: “إننا بعد الفطور نأتي إلى مكان عام ونجتمع هنا حتى نلعب المحيبس لأنها تبعدنا عن أحاديث السياسة ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي التي نسمع فيها أخبارا محزنة ،إلا أننا نلجأ إلى لعبة المحيبس لقضاء أوقات جميلة مع الأصدقاء والأحبة”.
حسين عليوي وهو أحد اللاعبين البارزين قال إيضا إن “سبب تمسكنا بهذه اللعبة هو الحفاظ على الإرث الثقافي وحتى ننقل للأجيال القادمة فلسفة وفكر هذه اللعبة لأنها تبعدنا عن مشاكل وهموم الأحداث”.

رابط مختصر