واسط تدعو تشكيلاتها الادارية لتهيئة مراكز تدريب المتطوعين من الطلبة

أمن
24 يونيو 2015آخر تحديث : منذ 4 سنوات

20545
أعلن محافظ واسط مالك خلف الوادي، اليوم الثلاثاء، جاهزية الوحدات الادارية في المحافظة لفتح معسكرات لتدريب الطلبة والراغبين بالتدريب من المواطنين، فيما أكد أن الانخراط في الدورات التدريبية سيبدأ في غضون الايام القليلة المقبلة بالتنسيق مع قيادة الشرطة بالمحافظة.
وقال مالك خلف الوادي في حديث الى ( المدى برس ) ، إنه “في ضوء توجيهات المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف بشأن الاستفادة من أوقات تعطيل الدوام لطلبة الكليات والمعاهد وطلاب المدارس الاعدادية والمتوسطة واستغلالها في التدريب على السلاح فقد تم الشروع بتهيئة عدد كبير من معسكرات التدريب في عموم مناطق المحافظة.”
وأضاف الوادي، “أصدرنا توجيهاً الى الوحدات الادارية كافة بتهيئة ساحات تستوعب أعداد المتطوعين من الطلبة وباقي الشرائح التي ترغب بالتدريب على السلاح وستكون هذه الساحات جاهزة ومهيأة لاستقبال المتطوعين.”
وأوضح الوادي، أن “ساحات التدريب ستكون تحت اشراف رئيس الوحدة الادارية مباشرة فيما تتولى قيادة الشرطة بالمحافظة تأمين الحماية لتلك الساحات إضافة الى تهيئة المدربين ومعدات التدريب المختلفة من أسلحة وغيرها”، لافتا الى أن “القسم الاكبر من تلك المعسكرات اكتمل وتمت المباشرة بالتدريب للمتطوعين ليلاً بسبب الحر الشديد خلال هذه الايام الرمضانية فيما سيتم في غضون الايام المقبلة فتح المزيد من تلك الساحات لاستيعاب الاعداد الكبيرة من المتطوعين لاسيما الطلبة.”
وأشار الوادي، الى إن “الغرض من تلك الخطوة يأتي استجابة لنداء المرجعية الخاص بتعبئة المواطنين وتدريبهم على السلاح والفنون القتالية كي يكونوا مهيئين لأي طارئ يتعرض له البلد وهو يتصدى لأشرس هجمة بربرية تقوم بها عصابات داعش الإجرامية”.
وتابع الوادي، أن “معسكرات التدريب ستكون تحت اشراف ومتابعة مباشرة من قبل الحكومة المحلية وكذلك قيادة الشرطة بالمحافظة لتهيئة مقاتلين أشداء قادرين على حمل السلاح في أي وقت تكون هناك حاجة ماسة لمشاركتهم الى جانب مقاتلي القوات الامنية والحشد الشعبي.”
وكان الآلاف من أبناء محافظة واسط قار، مركزها مدينة الكوت (180 كم جنوب شرق بغداد)، قد تطوعوا ضمن الحشد الشعبي خلال الأشهر الماضية، لدعم القوات المسلحة في قتال التنظيمات والمجاميع الإرهابية.
يذكر أن ممثل المرجعية الدينية في كربلاء احمد الصافي دعا، يوم الجمعة (الخامس من حزيران2015)، الأجهزة الأمنية إلى اليقظة والحذر ورصد تحركات العدو لمنع حدوث “تفجيرات إرهابية” داخل المدن، وفيما دعا طلاب الكليات والمعاهد والمدارس إلى “الاستفادة” من تعطيل أوقات الدوام في الدخول بدورات فكرية وثقافية والتدريب على حمل السلاح.

المصدرالمدى برس
رابط مختصر