عمليات الرافدين تنفي وجود أسواق لبيع الأسلحة في محافظاتها وتحذر من “المساس بالحشد الشعبي”

19 يناير 2015آخر تحديث : الإثنين 19 يناير 2015 - 10:46 مساءً
Hamza M. Al-Hachami
17663

نفت قيادة عمليات الرافدين، اليوم الاثنين، وجود أية أسواق لبيع الأسلحة ضمن قاطعها في محافظات ذي قار وميسان والمثنى وواسط، وفيما أكدت أن السلاح “محصور بيد الدولة” ولا مخاوف من تسربه إلى الأسواق، حذرت من “المساس بالحشد الشعبي والإساءة له بأية صورة”.

وقال قائد عمليات الرافدين الفريق الركن مزهر شاهر العزاوي في حديث إلى (المدى برس)، على هامش حضوره مؤتمراً أمنياً في محافظة واسط، إنه “ليست هناك أية أسواق لبيع الأسلحة مهما كان نوعها ضمن قاطع عمليات الرافدين الذي يضم محافظات ذي قار وميسان والمثنى وواسط”.

وأضاف العزاوي، أن “الذين يتحدثون عن وجود مثل تلك الأسواق واهمون فلا وجود لها  سواء كانت في السر أم العلن”، مؤكداً أن “السلاح محصور بيد الدولة ومن المستحيل تسربه إلى السوق”.

وأشار العزاوي، إلى أن “الوضع الأمني ضمن قاطع عمليات الرافدين مستقر تماماً، حيث حصلنا وللمرة العاشرة على التوالي على التصنيف الأول بين القيادات الأخرى من خلال لجنة متخصصة من وزارة الدفاع مهمتها التقييم الفصلي لجميع القيادات”، مبيناً أن “الأجهزة الأمنية ضمن قاطع الرافدين تمكنت خلال العام الماضي من اعتقال أكثر من 12 ألف مخالف للقانون بشتى أنواع المخالفات وجميعهم أحيلوا إلى القضاء إضافة إلى اعتقال أكثر من 300 عنصر من المصنفين على لائحة الإرهاب”.

وتابع العزاوي، أن “العدد الأكبر منهم اعتقلوا في مناطق عدة بمحافظة واسط كونها متاخمة لبعض المناطق غير المستقرة أمنياً”، مشيراً إلى أن “ما يميّز قيادتنا أنها سجلت حضوراً متميزاً في القتال ضد داعش سواء من خلال قوات الجيش أم الشرطة أم رجال الحشد الشعبي، الموجودين حالياً في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك والموصل والأنبار وبابل وأجزاء من أطراف بغداد”.

وحذر العزاوي، من “المساس بالحشد الشعبي والإساءة له بأية وسيلة كانت خاصة من قبل بعض العصابات التي ترتدي اللباس المدني أو العسكري وتحمل السلاح”، لافتاً إلى أن “القوات الأمنية في المحافظات المذكورة لديها تعليمات بالضرب بيد من حديد ضد كل من يحمل السلاح خارج إطار المؤسسة العسكرية والأمنية”.

يذكر أن محافظة واسط ومركزها الكوت (180 كم جنوب شرق بغداد) قد انفصلت عن قيادة عمليات الفرات الأوسط التي كانت تضم محافظات (كربلاء والديوانية وبابل وواسط والنجف)، في  (26 تشرين الثاني  2012) وانضمت إلى قيادة عمليات الرافدين التي تضم الآن محافظات ذي قار وميسان والمثنى وواسط.

المصدروكالة أنباء المدى - واسط
رابط مختصر
Hamza M. Al-Hachami