ازدواجية التعامل الحكومي مع عقود تنمية الاقاليم؟؟ ودعايات الانتخابات تظهر من جديد

1970-01-01T00:00:00+03:00
2016-01-12T23:00:04+03:00
محليات
1 يناير 1970آخر تحديث : منذ 49 سنة
image

شهدت الايام الماضية حركات انتخابية مبكرة على الساحة الواسطية تحت عنوان “كلنا تنمية الاقاليم” من بعض سياسين حكومة واسط  الذين اجتمعوا جميعهم في اعطاء اجازة اجبارية.

شبكة اخبار واسط حضرت مع المتظاهرين  وسجلت بعض ردود افعال وكلام  العقود.

حيدر المياحي احد عقود التنمية قال” احد النواب اجتمع بناء وقال غصبا على المجلس ترجعون لان همه مو صلاحياتهم وهذا النائب تناسا بان غياب دوره في الضغط عن الحكومة المركزية جعلتنا نمر بهذا الموقف”.

اما حنان القريشي” تكول اتفاجئت واذا اشوف بالفيس عضو مجلس محافظة منزل مقترح على اعطائنا اراضي ورواتب، وهو من الذين شاركو بالتصويت على اجازتنه، زين احنه مضحكة لو زعاطيط وهذولة يردون يصيرون خيرين براسنة حتى يستفادون بالاصوات”.

محمد جاسم حارس تنمية الاقاليم في احدى المدارس قال” هولاء المجلس ومحافظهم لايمتلكون كلمة ومصداقية فالاحد قالو سوف نلغي القرار واليوم يشكلون وفد يلتقي بالعبادي على شغلة رواتبنه ومانحصل شيئ من الجذابين”.

حوراء ضمد من الصويرة شاركة بالتظاهرة وقالت” احنة مالنا ذنب ليش عينونه حتى ننتخب احزابهم بالبرلمان واذا همه صدك ويا الناس خلي يقدمون استقالتهم تضامن ويانه”.

جلال العوادي قال” يطلع عضو يكول هذولة تعيينهم مخالفة زين وين جنت وصار النة سنتين انداوم اي ظالم الحظ والبخت”.

ردود افعال كثيرة وشعارات ضد الحكومة يستحي الرجل سماعها بالرغم من اصدار امر اداري من المحافظ بالعمل بالاجازة دون رجوع بها.

رابط مختصر