محافظ واسط ينفي إنهاء عقود موظفي تنمية الأقاليم

آخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2015 - 11:23 مساءً

نفى محافظ واسط مالك خلف الوادي ما اشيع من أنباء حول إنهاء عقود موظفي تنمية الاقاليم وقال مدير اعلام ديوان محافظة واسط غالب الفضلي ان ” المحافظ مالك خلف الوادي اكد اليوم خلال لقائه بعدد من موظفي عقود تنمية الأقاليم ان الاقاويل عن نية المحافظة بإنهاء عقود موظفي تنمية الاقاليم لا صحة لها ، واصفاً هذه الاقاويل بالشائعات ويجب عدم التصديق بها ” . وأوضح الفضلي نقلا عن محافظ واسط أن هؤلاء الموظفين يقومون باعمالهم على أتم وجه ، وأن المحافظة مستفيدة من خدماتهم سيما وان اغلبهم من حملة الشهادات العاليا ، وأن الحديث عن إنهاء عقودهم غير صحيح مطلقاً . من جانبه اكد رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة واسط مهدي يونس العيال نفيه القاطع للأنباء التي تحدثت عن نية المحافظة إنهاء عقود موظفي تنمية الأقاليم ، والذين يتجاوز عددهم ١٨٠٠ موظف من عقود ٢٠١٤ واكثر من ٤٠٠٠ موظف للاعوام السابقة . وبين العيال ان ” هناك جهات لم يُسمها تسعى للتصيد بالماء العكر من خلال بث الإشاعات ، التي تسعى من ورائها الى خلق أزمة في الشارع الواسطي لخلخلة الأمن الذي تنعم به المحافظة عبر جر عدد من شرائح المجتمع للتظاهرات وإقناعهم عبر اشاعات لا صحة لها ، ومنها الإشاعة التي انتشرت مؤخرا حول نية حكومة واسط المحلية بإنهاء خدمات موظفي عقود تنمية الأقاليم . واشار رئيس لجنة الخدمات ان مجلس واسط وبالتنسيق مع المحافظ بصدد إيجاد آلية ؛ لتأمين مرتبات موظفي العقود بعد تلكئها عدة اشهر . موضحا ان المجلس سبق وان وافق على مقترح من محافظ واسط بتحويل مبالغ مرتبات موظفي عقود تنمية الأقاليم على مبالغ البترودولار ؛ لكي تضمن المحافظة حصول الموظفين على مرتباتهم بشكل منتظم . وبين ان اصحاب هذا العقود ينتشرون في دوائر مهمة في المحافظة كمجلس المحافظة ، وديوان المحافظة ، وداوئر خدمية اخرى ، وانهم يقدمون خدمات جليلة للمحافظة ، والكثير منهم يتسنمون مناصب ادارية ومسؤوليات يصعب على غيرهم القيام بها سيما وان اغلبهم من الشباب الطموح . ودعا العيال موظفي عقود تنمية الأقاليم الى عدم تصديق هذه الشائعات المغرضة وتفنيدها عبر كل الوسائل ، وعدم الترويج لأي إشاعة او خبر لا مصدر له .

المصدر - موقع ديوان المحافظة
رابط مختصر
2015-07-01 2015-07-01
حيدر الوائلي