قبر المتنبي في واسط تاريخ شاخص وموقع اثري من الطراز الاول

آخر تحديث : الأربعاء 24 يونيو 2015 - 8:17 مساءً
قبر المتنبي في واسط تاريخ شاخص وموقع اثري من الطراز الاول

قبر الشاعر المتنبي الذي رفعه الشعر اعلى المنازل بين امراء عصره ثم قتله وبلا رحمة بيت من الشعر, المتنبي احمد بن الحسين بن عبد الصمد الكندي يقع قبره على مقربة من بلدة النعمانية, وتحتل مساحته حوالي عشرة الالف متر مربع والقبر يعاني الاهمال وسط مناشدات ببناء هذا الشاخص الذي يحمل الطراز الاثري الاول.

وقال ماجد مشير الباحث الاثري لـ”الغد برس”، “يقع قبر المتنبي الى الشمال من بلدة النعمانية ويعد من المواقع الاثرية حيث هناك روايات عدة عن مكان موت المتنبي منها تقول ان مقتله تم قرب بلدة جصان (65كم شرقي الكوت) وراوية اخرى ترى ان قبر المتنبي يقع في تلول العزيزية (80كم متر) الى الشمال من مركز الكوت”.

واضاف أن “لقبر المتنبي اسم اخر كما هو معروف لدى سكنة المنطقة وهو (ابو سورة) وهذه التسمية جاءت نسبة الى مياه الزرع ومياه الامطار اللذان يدوران حول القبر ولا تلامسه”.

من جانبه تحدث محمد صالح، معلم متقاعد يسكن قضاء النعمانية الى “الغد برس”، “يقع قبر المتنبي على ضفة نهر دجلة في واسط 180 كم شمال بغداد, يضم رفاة الشاعر العظيم وهو بناية قديمة تعلوها قبة شاهقة مرفوعة بستة اعمدة وتضم البناية ايضا سبع قاعات منفصلة تقام فيها نشاطات ثقافية وفنية وللمرقد زوار في ايام الاعياد كما تزوره بين الفترة والاخرى سفرات مدرسية وسياحية”.

الى ذلك، اكد جعفر الشاهين، اكاديمي في جامعة واسط لـ”الغد برس”، “تنطلق في كل عام فعاليات مهرجان المتنبي في ارض واسط وفي النعمانية بالتحديد وبإدارة مشتركة بين وزارة الثقافة واتحاد الادباء ومحافظة واسط ويستمر المهرجان لمدة ثلاثة ايام تتضمن جلسات شعرية ونقدية وحلقات دراسية تتناول شخصية الشاعر وطبيعة اشعاره التي طالما شعلت الملوك والامراء في حياته وولدت هاجسا للدارسين بعد مماته”.

قبر المتنبي شاعر العرب الاكبر كما عرفه التاريخ الادبي ومالئ الدنيا بأشعاره, يعاني هذا الموقع الاثري البارز في محافظة واسط من الاهمال ونقص الخدمات وكذلك من عدم المبالاة للحدائق المجاورة وسط مطالبات مديرية اثار واسط بالالتفات لهذا الصرح السياحي محملة الحكومية المحلية بذلك التقصير من قلة التخصيصات المالية لإعادة تأهيل الموقع الذي يعد مركز للثقافة ليس على مستوى واسط بل على مستوى العراق.

ملك الشعراء الذي قال انا الذي نظر الاعمى الى ادبي.. واسمعت كلماتي من به صمم

الخيل والليل والبيداء تعرفني.. والرمح والقرطاس والقلم، قدر له ان يبدع بشعره وينازح عن المؤلف بمفرداته التي اضحت موضع نقد وتحليل لدى النقاد والدارسين ,انه احمد بن الحسين الذي ولد في بمدينة الكوفة ودفن في العراق.

المصدر - الغد برس - واسط
كلمات دليلية
رابط مختصر
2015-06-24 2015-06-24
Hamza M. Al-Hachami