واسط تقيم مهرجان القمح السنوي في نيسان

آخر تحديث : الأحد 8 فبراير 2015 - 11:37 مساءً
واسط تقيم مهرجان القمح السنوي في نيسان
Hamza M. Al-Hachami

قررت إدارة محافظة واسط اقامة مهرجان القمح السنوي نهاية نيسان المقبل موعد حصاد محصولي الحنطة والشعير مؤكدة استحقاق المحافظة بصمة هذا المهرجان لتبوئها المركز الاول في انتاج المحصولين بين المحافظات فيما ابدى الاتحاد العام للجمعيات الفلاحيه دعمه وتشجيعه لإقامة هذا المهرجان في الموعد الذي حددته إدارة المحافظه . وقال محافظ واسط مالك خلف وادي في اول تصريح لمراسل «الصباح الجديد» بعد تسنمه منصب محافظ واسط إن الحكومة المحلية تسعى لإقامة مهرجان القمح السنوي مع بدء موسم الحصاد خلال شهر نيسان من كل عام ، لافتاً الى أن إقامة المهرجان بصمة تستحقها المحافظة لتصدرها المحافظات كافة بإنتاج محصولي القمح والشعير . وأشار وادي إلى أن إدارة المحافظة تداولت في كيفية إقامة هذا المهرجان مع رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية في العراق حسن نصيف ، مبينا أنه كان داعماً ومشجعاً بل ومبادراً في أن يكون مهرجان القمح بشراكة وتنسيق مابين الحكومة المحلية ووزارة الزراعة إضافة إلى اتحاد الجمعيات الفلاحية . ولفت وادي إلى أن مهرجان القمح يمكن أن يكون على غرار مهرجان التمور ويوم الحقل اللذين تقيمهما وزارة الزراعة سنوياً إضافة إلى المهرجانات الزراعية الأخرى لكنه ليس بديلاً عن أي من هذه المهرجانات مؤكداً أن الموعد الأنسب لإقامة هذا المهرجان أن يقام بالتزامن مع بدء عمليات الحصاد لمحصولي القمح والشعير والذي يكون خلال شهر نيسان من كل عام . وتوقعت اللجنة الزراعية في محافظة واسط، أن يكون الموسم الزراعي الحالي وفيراً بالقمح والشعير بعد إقرار الخطة الزراعية المتضمنة زراعة أكثر من مليون و200 ألف دونم بالمحصولين المذكورين بواقع مليون و127 ألف دونم قمح و103 آلاف دونم شعير. وتقدر المساحة الصالحة للزراعة في محافظة واسط نحو 2556626 دونماً، ضمنها 47847 دونماً أراض مستصلحة و151550 أراض شبه مستصلحة، في حين تقدر مساحة الأراضي غير الصالحة للزراعة 2035489 دونماً. وكانت محافظة واسط كانت قد أنتجت في الموسم قبل الماضي 510 آلاف طن من محصولي القمح والشعير وحازت على المرتبة الأولى على صعيد المحافظات الأخرى بالنسبة للكميات المسوقة الى الدولة في وقت هناك كميات أخرى لم يتم تسويقها من الفلاحين وتم خزنها لديهم كبذور للموسم الحالي أو لغرض طحنها واستعمالها في الخبز ما يعني أن إنتاج المحافظة كان أكثر من ذلك بكثير. يذكر أن مديرية زراعة واسط قد أعلنت عن حصول المحافظة على المرتبة الأولى على صعيد المحافظات كافة بإنتاج محصولي الحنطه والشعير خلال الموسم الماضي، بإنتاجها 551 ألف طن من المحصولين المذكورين وبفارق 182 ألف طن عن محافظة صلاح الدين التي حلت ثانياً، وتمثل هذه الكمية الحبوب المسوقة الى مخازن وزارة التجارة في وقت هناك كميات اخرى لم تسوق وبقيت لدى الفلاحين والمزارعين سواء كبذور أو لأغراض الطحن وربما كأعلاف بالنسبة للشعير، ما يدل على أن الانتاج الكلي للمحافظة قارب الـ 700 الف طن .

المصدر - جريدة الصباح الجديد
كلمات دليلية
رابط مختصر
2015-02-08 2015-02-08
Hamza M. Al-Hachami