زائرون عرب وأجانب: العراق آمن ولديه قوة بشرية هائلة

آخر تحديث : الجمعة 12 ديسمبر 2014 - 4:17 مساءً
زائرون عرب وأجانب: العراق آمن ولديه قوة بشرية هائلة
Hamza M. Al-Hachami

عبر زائرون عرب وأجانب عن فرحتهم بالوصول الى كربلاء للمشاركة في زيارة اربعينية الامام الحسين (ع)، مؤكدين ان الوضع الامني في العراق مستقر على عكس ما تروج له الفضائيات المغرضة على حد قولهم. يأتي ذلك في وقت شارك فيه العشرات من العمال الصينيين العاملين في شركة الواحة المكلفة باستخراج النفط من حقل الاحدب غربي الكوت، بتقديم الخدمات للزائرين الذين يسيرون مشيا على الاقدام باتجاه كربلاء المقدسة. وقال الزائر البحريني علي المؤمن لـ”الصباح”: ان هذه الزيارة تختلف اختلافا كبيرا عن سابقاتها، لانها تأتي تزامنا مع الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي والحشد الشعبي على عصابات “داعش” الارهابية. واعلن عن دهشته من الكرم العراقي بقوله: انه لم ير في حياته بلدا في حالة حرب مستمرة منذ عشر سنوات ويعاني من نقص الاموال، وفي نفس الوقت يستقبل ضيوفه بهذا الكرم ويخدمهم حبا بالامام الحسين(ع) الذي تعلموا منه التضحية، مؤكدا ان الواقع الامني مستقر تماما . فيما ذكر محمد الأسدي، وهو اميركي من اصل عراقي، انه يشارك في زيارة الاربعين لاول مرة، بعد ان وجد عبر الاعلام ان هذه الزيارة ستكون الاكبر في تاريخ الزيارات المليونية، منوها بانه اصطحب معه صديقا اميركيا سمع عن ثورة الامام الحسين (ع) وقرأ كتابا وأراد المشاركة في المسير الى كربلاء. ولفت الى انه وصديقه الاميركي يرغبان بان يكشفا للعالم عن ان العراق يتمتع بأمن جيد وقوة بشرية هائلة قادرة على ان تبني المستقبل بابهى صورة.وختم الأسدي حديثه بالإشارة الى ان الفضائيات المغرضة سواء منها الاجنبية او العربية تحاول ان تجعل من العراق ساحة للموت، فيما الحقيقة التي انكشفت لنا انه ساحة للانطلاق لان فيه شعبا قويا على حد قوله. الى ذلك، شارك العشرات من العمال الصينيين العاملين في شركة الواحة المكلفة باستخراج النفط من حقل الاحدب غربي الكوت، بتقديم الخدمات لزائري الامام الحسين الذين يسيرون مشيا على الاقدام باتجاه كربلاء المقدسة.احد العاملين في الشركة ويدعى (هينغ) تحدث لـ”الصباح” أن العشرات من منتسبي شركة الواحة الصينية في واسط، قرروا نصب خيمة لتقديم الطعام والشراب للزائرين، مشيرا الى ان الكثير من الزائرين عبروا عن شكرهم وامتنانهم للخدمات المقدمة لهم. واوضح ان فكرة نصب الخيمة تولدت عندهم منذ العام الماضي بعد ان شاهدوا عشرات الخيم تستقبل الزائرين على طول الطريق الرابط بين الكوت وناحية الاحرار غربي المدينة التي تحتضن مقر شركة الواحة النفطية، مبينا ان الامام الحسين (ع) لم يخرج من اجل فئة او طائفة معينة بل خرج ضد الظلم ونصرة للانسانية جمعاء. من جهته، عبر الحاج الزائر ابو سلام عن سعادته لمشاركة جنسيات اجنبية في عزاء ابي الاحرار الحسين، منبها على انه قصد خيمة الشركة الصينية لغرض تشجيعهم على الاستمرار بتقديم الخدمات ومشاركتنا في العزاء.
المصدر - جريدة الصباح
كلمات دليلية
رابط مختصر
2014-12-12 2014-12-12
Hamza M. Al-Hachami