(داعش) “يشوّه” لوحات فنية رسمها شباب على جدران مدارس في واسط

آخر تحديث : السبت 29 نوفمبر 2014 - 11:01 مساءً
(داعش) “يشوّه” لوحات فنية رسمها شباب على جدران مدارس في واسط

أعلنت “رابطة شباب الفن” المستقلة في محافظة واسط، اليوم السبت، عن قيام مجهولين قبل يومين بتشويه اللوحات الفنية التي رسمها أعضاء الرابطة الشهر الماضي على جدران عدد من مدارس مدينة الكوت، وفيما أكد برلمان شباب المحافظة أن الفاعلين استخدموا أسلوب تنظيم (داعش) في تشويه اللوحات من خلال وضع حرف “ن”، دعا الأجهزة الأمنية إلى ملاحقتهم وعدم “التهاون” في الأمر.

وقال رئيس الرابطة سجاد حنش المسعودي في حديث إلى (المدى برس)، إن “مجهولين قاموا بتشويه اللوحات الفنية التي رسمها أعضاء الرابطة على أسيجة بعض المدارس في المدينة”، مبيناً أنهم “قاموا بتشويه أيضاً لوحة تحمل شعار الرابطة وأسماء أعضائها وبعض الكلمات باللغة الانكليزية”.

وأضاف المسعودي أن “وجود كاميرات المراقبة في مجمع المدارس كانت قد التقطت صور الفاعلين وأن شريط التصوير يمكن أن يقود إلى معرفتهم”، لافتاً إلى أن “جميع الأعمال التي قمنا بها واللوحات التي رسمناها على أسيجة المدارس كانت على حسابنا الخاص وعملاً طوعياً يأتي ضمن حملة أطلقناها في تشرين الأول الماضي وكانت بعنوان (مدينتي لوحة أنا فرشاتها).”

وأشار المسعودي إلى  إن “جميع أعضاء الرابطة حضروا الى موقع المدرسة التي حدثت فيها الحادثة الأولى في الليلة قبل الماضية بعد إبلاغ مديرها الأستاذ حيدر وكذلك تم الاتصال بالشرطة وتسجيل بلاغ بذلك”، لافتاً إلى أن “الحالة تكررت في الليلة الثانية إذ تم تشويه اللوحات المرسومة على أسيجة خمس مدارس أخرى ما يعني وجود أياد خفية تقف وراء ذلك”.

وأكد المسعودي أن “الرابطة مستقلة وغير منتمية إلى أي حزب أو كيان سياسي ولم تمول من أحد، وإنما أعضاؤها يشترون الأصباغ من مصروفهم اليومي، فضلاً عن أن هناك بعض المتبرعين قدموا لنا علباً من الأصباغ تشجيعاً منهم لعمل الرابطة، مشدداً أن “هذه الأعمال لن تثني عزمنا وسنمضي في مشروعنا بتجميل مدينة الكوت”.

من جانبه قال رئيس برلمان شباب واسط، حيدر عبد الوائلي في حديث إلى (المدى برس)، إن “رابطة شباب الفن من الروابط الشبابية الفاعلة والمميزة في عملها طيلة المدة الماضية وما تعرضت له يعد تعدياً واضحاً من قبل أعداء النجاح”، مبيناً أن “الأشخاص الذين قاموا بتشويه اللوحات استخدموا أسلوب تنظيم (داعش) إذ كتبوا حرف (ن) على اللوحات التي شوهوها”.

واوضح الوائلي أن “البرلمان سيقدم شكوى رسمية الى الشرطة حول ذلك العمل المشين ولن نسكت أبداً”، داعياً الأجهزة الأمنية إلى “متابعة الأمر جيداً وعدم التهاون في ملاحقة الأشخاص الفاعلين والتعرف عليهم والأسباب التي دفعتهم إلى فعل ذلك”.

ولفت الوائلي إلى أن “العديد من الروابط والمنظمات المدنية أبدت تعاطفها مع هذه القضية وستنظم عصر اليوم السبت وقفة تضامنية مع رابطة شباب الفن أمام مدرسة العروبة للبنات في الكوت”.

وأطلقت رابطة شباب الفن في واسط، يوم الجمعة، (الثالث من تشرين الأول 2014 )، مبادرة (مدينتي لوحة أنا فرشاتها)، لرسم لوحات فنية على أسيجة المؤسسات الحكومية القديمة والجديدة لإظهارها بشكل أجمل، لفتت إلى أنها اعتمدت على تمويل أعضائها لشراء الأصباغ، وفيما أشارت إلى رفضها طلبات عدد من الجهات السياسية والحزبية لدعم المبادرة، عدت نقابة فناني المحافظة الفكرة “مبعث اعتزاز” لها.

يذكر أن رابطة شباب الفن، التي تأسست قبل عامين هي رابطة مدنية تضم مجموعة من الشباب الهواة في مختلف المجالات الفنية وأولها الرسم وسبق لها وأن أقامت العديد من المعارض الفنية لأعضائها وكانت تلك المعارض تقام بتمويل من أعضاء الرابطة حصراً ومن مصروفاتهم اليومية.

رابط مختصر
2014-11-29 2014-11-29
Hamza M. Al-Hachami