رئيس مجلس واسط ينفي تلقيه رسالة من الصدر بشأن اقالة المحافظ

آخر تحديث : الخميس 13 نوفمبر 2014 - 7:56 مساءً
رئيس مجلس واسط ينفي تلقيه رسالة من الصدر بشأن اقالة المحافظ
Hamza M. Al-Hachami

نفى رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي الذي ينتمي الى كتلة الاحرار الانباء التي تناولتها بعض الوسائل الاعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي حول تلقيه رسالة خطية من قبل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر على خلفية اقالة المحافظ محمود عبد الرضا طلال.

واعتبر الزاملي في تصريح لراديو المربد ان الخبر عار عن الصحة وليس له اي اساس من الواقع، داعيا وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نشر المعلومات لا سيما في ما يخص الشأن السياسي.

وأكد رئيس المجلس انه ملتزم بتطبيق التعليمات والتوجيهات التي تصدر من قبل مكتب الصدر وكذلك ما يصدر من قبل الهيئة السياسية لكتلة الاحرار.

واكدت كتلة الاحرار في مجلس محافظة واسط في وقت سابق ان تصويت اعضائها بالموافقة على اقالة المحافظ محمود عبد الرضا طلال كان بعيدا عن القرارات المركزية للهيئة السياسية للتيار الصدري.

وقال عضو الكتلة منتظر النعماني في تصريح لراديو المربد ان قرار اقالة محافظ واسط شكل احراجا سياسيا للهيئة السياسية المركزية للتيار كونها ترتبط مع كتلة المواطن بتحالف إستراتيجي، مشيرا ان اعضاء الكتلة في المجلس دخلوا قبل اتخاذ قرار الاقالة في سلسلة من المفاوضات مع كتلة المواطن لتغيير واقع الحال الذي تعيشه المحافظة دون الوصول الى نتائج جيدة ما دفع كتلة الاحرار في مجلس المحافظة الى اتخاذ قرار محلي يقضي بإقالة المحافظ متحملة بذلك مسؤولية النتائج.

وفي السياق ذاته اكد عضو كتلة الاحرار رحيم سوادي ان قرار التصويت على اقالة المحافظ جاء باتفاق محلي بين اعضاء كتلته في مجلس محافظة واسط، مشددا في الوقت ذاته على وجوب احترام التحالف المركزي بين كتلتي الاحرار والمواطن.

وناشد سوادي خلال حديث لراديو المربد السيد عمار الحكيم والقيادات السياسية في كتلة المواطن بترشيح شخصية بديلة لشغل منصب المحافظ من اجل المضي في خدمة المواطنين.

يشار الى ان 16 عضوا يمثلون كتل دولة القانون والأحرار والأيادي المخلصة صوتوا على اقالة المحافظ محمود عبد الرضا طلال بعد ان صوتوا في وقت سابق من اليوم ذاته على عدم قناعتهم بأجوبته خلال جلسة الاستجواب التي عقدها المجلس مساء امس الاول.

المصدر - راديو المربد
كلمات دليلية
رابط مختصر
2014-11-13 2014-11-13
Hamza M. Al-Hachami