احتفالات عفوية في واسط بتأهل اسود الرافدين الى الدور نصف النهائي في خليجي ٢١

آخر تحديث : الأحد 13 يناير 2013 - 7:22 مساءً
احتفالات عفوية في واسط بتأهل اسود الرافدين الى الدور نصف النهائي في خليجي ٢١

واسط (الاخبارية)

شهدت مدينة الكوت، مركز محافظة واسط احتفالات عفوية، مساء السبت، بمناسبة تأهل الفريق العراقي الى الدور نصف النهائي من خليجي 21 إثر فوزه على الفريق اليمني بهدفين دون رد . وأنطلق المحتفلون بالفوز بعشرات السيارات والدراجات النارية التي راحت تطوف شوارع المحافظة وسط قرع الطبول والاغاني الوطنية حاملين أعلام العراق.

ويقول حيدر طاهر سعدون (للوكالة الاخبارية للأنباء) اليوم السبت: كنت أول الذين خرجوا للاحتفال بفوز الفريق العراقي في حي الهور بوسط مدينة الكوت حيث أخذ العشرات من الشباب الاخرين والمارة يشاركون في الاحتفال الذي تعالت فيه الاهازيج والاغاني الوطنية والرياضية.

وأضاف: نأمل أن نحتفل بالحصول على كأس الخليج هذه المرة ليكون احتفال الجماهير العراقية تجسيدا لوحدة النسيج العراقي بعيداً عما يشهد البلد حاليا من احتقان سياسي تحول الى طائفي بفعل دفع السياسيين بهذا الاتجاه.

ويقول مفوض الشرطة نبراس علي شاركت في الاحتفالات العفوية لأنباء مدينة الكوت عقب فوز الفريق العراقي على نظيره اليميني وتأهله للدور نصف النهائي في خليجي 21 وكنت سعيداً وأنا أجد الحماس يعلو صيحات الشباب الفرحين بالفوز.

وتابع: كنت متابعاً للمباراة منذ بدايتها وتوقعت الفوز فيها للفريق العراقي وهذا ما تحقق فعلا فكان الفوز دافعاً لمواصلة رحلة التحدي نحو الكأس الخليجية لذلك احتفلت مع زملائي بالفوز.

وذكر سائق إحدى المركبات ويدعى ظافر مهدي أن الاحتفال كان عفوياً والجميل فيه أنه خلا من إطلاق النار واختصر على فتح أبواق سيارات المدنية وكذلك قسم من سيارات الشرطة وفتح الاشارات الضوئية وحمل الاعلام العراقية.

وذكر أن العشرات من زملائه كانوا متأهبين للاحتفال قبل نهاية المباراة وحين انتهت بالفوز المتوقع انطلقوا في مسيرة آلية طافت شوارع المحافظة وكان الجميع يهزجون بحب العراق مثمنين جهود اسود الرافدين الذي حققوا فرحة كبيرة هذه اللية بالفوز على اليمن والانتقال الى الدور نصف النهائي من خليجي 21.

ويقول الحاج ابو ناظم (للوكالة الاخبارية) لاشك ان المناسبة كبيرة وجديرة بالاحتفال وعلى الرغم من شدة البرد لكنني خرجت الى الشارع لمشاركة المحتفلين بفوز الفريق العراقي وكانت هناك مسيرة للآليات المدنية انتظمت بشكل عفوي بعد انتهاء المباراة بدقائق قليلة.

وأضاف: كنت هذه المرة سعيدا بسبب قلة إطلاق العيارات النارية واختصار الاحتفالات على منبهات المركبات والاغاني والاهازيج الوطنية التي رددها الشباب ممن حملوا علم العراق.

ويقول مصدر في شرطة واسط (للوكالة الاخبارية للأنباء): إن قيادة الشرطة وضعت اليوم خطة أمنية احترازية بسبب مباراة العراق وكنا نتوقع الفوز فيها لذلك كثفنا المفارز والدوريات لمتابعة مطلقي العيارات النارية فكانت الامور طبيعة ولم يكن هناك إطلاق وذلك بفضل وعي المواطنين والتزامهم بتعليمات الشرطة التي أذعناها عبر مكبرات الصوت قبل بدء المباراة.

وأشار الى: أن أفراد الشرطة كانوا أول المحتفلين بالفوز بسبب تواجدهم أصلاً في الشوارع والساحات العامة كونهم مكلفين بالواجبات الامنية.

وكانت مباراة العراقي واليمن ضمن منافسات خليجي 21 قد أنتهت بفوز الفريق العراقي بهدفين دون رد ليتأهل بذلك الفريق العراقي الى الدور نصف النهائي من هذه البطولة بعد أن تصدر مجموعته بتسع نقاط.

رابط مختصر
2013-01-13 2013-01-13
حيدر الوائلي