مهرجان الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد السيد محمد الصدر (قدس) ونجليه

آخر تحديث : الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 6:56 مساءً
مهرجان الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد السيد محمد الصدر (قدس) ونجليه

صباح مهدي السلماوي // تحت شعار (( من الصدر المقدس … نستلهم العبر )) اقامت مؤسسة راية الهدى الثقافية مهرجانا بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس) ونجليه مصطفى ومؤمل وعلى قاعة مجلس محافظة واسط الساعة العاشرة صباحا ، حضر الحفل عدد غفير من الاخوة المؤمنين ومدراء الدوائر الحكومية وعدد م منتسبي قوى الامن الداخلي . كما وبين مدير المؤسسة صباح مهدي السلماوي ” ان المهرجان الذي اقمناه على قاعة مجلس محافظة واسط هو ردا بسيطا ووفاء لما قدمه السيد الشهيد (قدس) من دماء طاهرة لنصرة الدين والمذهب الشريف ولنصرة المظلومين ” . واوضح السلماوي ” ان الحفل حضره نائب المحافظ الثقافي الاستاذ حيدر الجصاني والعقيد ضرغام المدير الاعلامي لقيادة شرطة واسط وقائمقام مدينة الكوت المهندس عادل غريب ، كما وحضر المهرجان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني في واسط الاستاذ حيدر علي محمد والاستاذ سامي عبد امين والاستاذ حميد رئيس رابطة الخريجين في واسط وعدد من فضلاء الحوزة العلمية مدير مكتب السيد الحائري في واسط والشيخ غدير اللامي والشيخ الجليل علي المياحي واتحاد الصحفيين والاعلاميين العراقيين في واسط ورئيس واعضاء رابطة القلم الحر في واسط وعدد من شيوخ العشائر” . افتتح المهرجان باية عطرة من القران الكريم وبعدها القى جاب الشيخ علي المياحي كلمة اوضح فيها المسيرة العطرة للسيد الشهيد (قدس) بصورة مختصرة ، وبعدها القى الشيخ غدير اللامي كلمة بين فيها تأثير السيد الشهيد والفكر التجديدي الذي استخدمه انذاك لاستلال المجتمع من ظلمة القهر والاستبداد في زمن الهدام ، اقيمت بعدها اوبريت بعنوان ( من المولى المقدس ستلهم العبر ) حكت قصة انسان يريد ان يصف السيد الشهيد تعجز عاطفته للوصف يستعي بعقله ويدله على الطريق الصحيح واستخدام العبارات الصحيح لوصف مثل هذه الشخصية الفذة . خلالها القى العديد من الشعراء قصائد شعرية بينت اهم جوانب تأثير السيد الشهيد في المجتمع انذاك وكانت القصائد باللغة العربية الفصيحة ، حيث القى الشاعر حسين جنكير قصيدة وبعده الشاعر احمد العايدي ، اختتم الحفل بكلمة في نهاية الحفل وقراءة سورة الفاتحة للشهداء .

رابط مختصر
2012-09-18 2012-09-18
حيدر الوائلي