ارشحك بس تعييني— اعينك بس رشحني

آخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2012 - 10:44 صباحًا
ارشحك بس تعييني— اعينك بس رشحني
20120703-104408.jpg

حيدر عبد الجليل الدليمي هذة هي الديمقراطية التي يتمتع بها الان الشارع العراقي ياترى ماهو السبب الذي حتمة على ان لاتكون هناك مصداقية بين المسؤول والمواطن بعد انتخابة او بين المرشح والناخب اذا هذا هو متصبوا الية الديمقراطية عمياء التي لاترى سواء المصالح الشخصية وغير الوطنية هل هذا هو ديدن العملية السياسية الوطنية التي تحاول بناء العراق بعد الظلم والطغيان . هل تعلمون ان عمل المرشح الفلاني للدورة الانتخابية المقبلة هو ان ((اعين كرايبي )) (( وافيد جماعتنة )) (( اركب مصفحات ام التظليل )) (( اخذ السلفة ما تحسين معيشة )) (( والايفادات الى كل دولة شكل )) هذا هو الورقة التي سيقدمها المرشح للمواطن الفقير استذكر كلمات الى شكسبير تقول (( لاتلعب ابدا بمشاعر الاخرين فقد تفوز في العبه لكنك تخاطر بفقدان من تحبة مدى الحياة )) المواطن الذي يثقف ويمدح فلان ويعلي فلان ويحث على انتخاب هذا الشخص الفذ الذي سينقض العراق من الضياع ويحقق حلم الشباب بحياة افضل وما هي الا ساعات وراء فوز الشخص المسؤول يتحول اللى اغنى رجل بالعراق من حيث السلطة والمال بحقة او بحقة ؟؟ او الى الله المشتكى — كل المسؤولين بالعالم يعملون بعد الانتخاب الا عراقنا يعمل قبل الانتخاب ياترى ماهو السبب ؟؟؟؟ هل اصبحوا يلعبون بقعول وضمائر الناس ام هم على حق (( الباقي كلشي ماكو )) نداء الى المسؤول والمرشح والناخب العراق في رقاب على من يتصدى الى المسؤولية التي تحملة مقاليد بناء العراق الي ((نترس )) من الويلات الكثيرة ممكن ان يكونوا بمستوى المسؤولية وان يحبوا كل الشعب وليس (( هذا مانتخبني وهذا ميريدني اصعد )) كلنا للعراق والعراق للجميع …. هذا شعار يلغي كل مذكر في العنوان لان بلدنا فوق كل شي يريدونك تضيع وانتة نور بليل *** وتموت من العطش يالماي يردونك

ويضيعونك عجيب وانتة مثل الريح *** وين بيا مكان اتضيع يلكونك مع احترامي لكل المسؤولين والمرشحين الوطنية ولكن عذرا لمن لايرق له كلامي ولكن تعودت ان اقول بصراحة ..

رابط مختصر
2012-07-03 2012-07-03
حيدر الوائلي