واسط تسوق 420 ألف طن من الحنطة وتطالب برفع التسعيرة

آخر تحديث : السبت 23 يونيو 2012 - 11:33 صباحًا
واسط تسوق 420 ألف طن من الحنطة وتطالب برفع التسعيرة

واسط/ أصوات العراق: أعلنت محافظة واسط،عن تسويق 420 ألف طن من محصول الحنطة إلى مخازن وزارة التجارة ضمن الموسم الزراعي الشتوي 2011-2012، فيما طالبت برفع تسعيرة المحصول، مشيرة إلى أنها احتفظت بالمركز الأول بين المحافظات للمرة الرابعة على التوالي. وقال رئيس اللجنة الزراعية في مجلس واسط كريم الكناني لوكالة (اصوات العراق) أن “كميات محصول الحنطة التي تم تسويقها إلى مراكز الاستلام منذ حزيران الماضي ولغاية اليوم, بلغت 420 ألف طناً”، مبينا إن “الشركة العامة لتجارة الحبوب استقبلت كافة مسوقي الحنطة لهذا العام عبر خمسة منافذ شملت سايلوي الكوت والصويرة وثلاثة صوامع اخرى في الصويرة والعزيزية والكوت”.

وأوضح الكناني أن “محافظة واسط احتفظت بالصدارة للمرة الرابعة على التوالي من خلال تبوءها المركز الأول من بين محافظات العراق في حملة الحصاد لمحصول الحنطة للموسم الزراعي محققة فائضا في انتاج محصول الحنطة مقارنة بحاجتها من مادة الطحين التي تقدر بنحو 200 الف طن سنويا، توزع ضمن مفردات البطاقة التموينية”. وبين الكناني أن “وزارة التجارة فسحت المجال امام مزارعي مناطق اقصى شمال المحافظة بتسويق محاصيلهم من الحنطة والشعير الى سايلو وصومعة الصويرة”, مبيناً أن “الكميات التي تم تسويقها هذا العام تعد جيدة مقارنة بالظروف التي واجهها الفلاح والتي تمثلت بشحة في مياه الري والطاقة ألكهربائية”.

وتابع ان “تسعيرة محصول الحنطة الحالية مخيبة للامال ولا تفي بالغرض”, مشيرا الى ان “الفلاحين والمزارعين في المحافظة مرتبطين بمتعلقات مالية نتيجة شرائهم مستلزمات زراعية وحبوب البذار وفق نظام الدفع بالاجل”. واسترسل الكناني قائلا ان “تكاليف حراثة وبذار وسقي الارض اصبحت تفوق تسعيرة وزارة التجارة لمحصول الحنطة”, مبينا ان “اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب مطالبة برفع تسعيرة المحصول بما يتلائم وجهد الفلاح”. وتمت المباشرة في مطلع شهر ايار الماضي بعمليات الحصاد الميكانيكي لـ 936 الف دونما موزعة بين 755 الف دونما مزروعة بمحصول الحنطة و181 الف دونما مزروعة بمحصول الشعير, بزيادة عن مساحة العام الماضي التي كانت تبلغ 881 دونما موزعة بين 690 دونما مزروعة بمحصول الحنطة و191 دونما مزروعة بمحصول الشعير. وبلغت مساحة الارض المزروعة ضمن الموسم الزراعي الشتوي الماضي 2010 – 2011 مليون و 26 الف دونم, موزعة بواقع 751 ألف دونم تم زراعتها بمحصول الحنطة و275 الف دونم تم زراعتها بمحصول الشعير. وكان مجلس الوزراء أقر مطلع العام الحالي التسعيرة الجديدة لشراء محصولي الحنطة والشعير من الفلاحين والمزارعين خلال موسم التسويق المقبل وبواقع 720 ألف دينار للطن الواحد من الحنطة الدرجة الأولى و620 ألف دينار للدرجة الثانية و520 ألف دينار للدرجة الثالثة، في حين حدد سعر شراء طن الشعير بـ 520 ألف دينار، وهي نفس أسعار الموسم الماضي. وانتقدت لجنة الزراعة البرلمانية في شباط من العام 2012، التسعيرة الجديدة التي أقرتها الحكومة لشراء محصولي القمح والشعير في موسم التسويق المقبل، معتبرة إياها غير مجزية ومخيبة لآمال الفلاحين، فيما أكدت البدء بجمع تواقيع النواب لاستضافة اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء وبحث الكيفية التي تم بموجبها تحديد السعر الجديد. ويذكر ان المساحة الكلية لمحافظة واسط تقدر بـ 6221000 دونم وتبلغ الصالحة للزراعة منها نحو 2662000 دونم بضمنها 481000 دونم أراض مستصلحة كليا و151000 دونم أراض شبه مستصلحة و230000 دونم أراض غير مستصلحة, اما المساحة الغير صالحة للزراعة تقدر بحوالي 3940000 دونما.

رابط مختصر
2012-06-23
حيدر الوائلي