منظمة آشور للتنمية تنجز المسح الخاص بعمالة الأطفال

آخر تحديث : الإثنين 11 يونيو 2012 - 9:40 مساءً
منظمة آشور للتنمية تنجز المسح الخاص بعمالة الأطفال

بمناسبة اليوم العالمي للطفولة انجزت مؤسسه أشور للتنمية وحقوق الانسان مسح للأطفال العاملين في المحافظه وكانت النتائج التالية

شمل المسح مركز مدينه الكوت وتحديدا شارع المكاتب ( الشيشان- مكان لبائعه الخضراوات والفاكهة المتجولين) والمحلات المجاورة له كونه المكان الذي يضمن اكبر عدد للأطفال العاملين في المحافظة.وتوجد اماكن تكثر فيها هذه الظاهره(السوق الكبير ،الحي الصناعي ،سوق حي الجهاد،شارع السده وخاصه مساءا وليلا،) وقسم كبير منهم يعملون في اعمال لاتتناسب مع اعمارهم ( اعمال خطره،اعمال تصليح السيارات، الحداده،النجاره،اعمال البناء) بلغ عدد الاطفال العاملين في هذا المكان (مابين 300-400 ) طفل عامل لأنه كان من الصعب تحديد العدد كون الاطفال ينتقلون من مكان الى اخر. الاعمال التي يمارسونها هي مابين ( بيع اكياس النايلون( العلاكات ) لحمل مواد المتبضعين ،بيع الاسماك او تنظيفها،بيع الفواكه والخضر،بيع الملابس المــستعمله( البالات)بيع الثلج،عربات لبيع الملابس الحديثه،بيع المثلجات والشربت،نقل مواد المتبضعين(حمالين)،عربات لنقل المواد. اغلب هولاء الاطفال هم من العوائل المهجرة الى المحافظة التي هجرت من مناطق سكناها بعد عام 2006-وبنسبة تصل الى 80%من هولاء الاطفال العاملين. يبدأ عمل هولاء الاطفال من الساعة الخامسة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساءا 15 طفل فقط منهم مستمر على الدراسة و3منهم متفوقين دراسيا وهم ينظمون اوقاتهم مابين العمل والدراسة. اغلب الاطفال العاملين يعيلون عوائلهم وتعتمد عليهم في ادامة حياتهم من الناحية ألاقتصاديه . عدد الاطفال الذي يعملون تحت الرعاية الابويه ( 11طفل) يعملون مع إبائهم او اخونهم او من اقربائهم. لعل من اكثر المشاكل لهولاء الاطفال هي فقدان الامان والثقة بالمستقبل وشعورهم انهم بلا مستقبل ويحملون الدوله مسؤولية ذلك وأنهم من المفترض ان يمارسون حياتهم الطبيعيه ويجلسون على مقاعد الدراسة وينظرون بحسد كبير الى الاطفال الباقين وهذا الشعور يسبب ازمات نفسيه كبيرة لهم في ظل عدم وجود مراقبه ومتابعه لهم من قبل عوائلهم او الدوله وبالتالي يجعل منهم ناقمين على كل الاوضاع ويكونون مشروع للجريمة مستقبلا .والعمل في ظروف جوية سيئة واستغلال من البعض لهم .وأيضا المشاكل في ما بينهم في مسائل البيع . اكبر تجمع للأطفال العاملين هو عربات بيع الملابس الرياضيه اكثر من (15 )طفل يعملون فيه. تتراوح اعمارالاطفال العاملين من 4سنوات الى18سنه والنسبة الاكبر هي4 بين سنوات إلى 9 سنوات (الطفل هو كل من لم يبلغ الثامنة عشر من عمره حسب تعريف الامم المتحدة). لايوجد من الاطفال الاناث يعملون واعتقد ان السبب في ذلك العادات والتقاليدالتي لاتسمح للاناث بالعمل في الشارع . وقسم صغير منهم يمتهنون التسول وبطريقة حديثة جدا ( يقدم لك بضاعة ويجب عليك دفع مبالغ لها سوى رضيت ان تأخذها ام لم تأخذها). عدد قليل جدا منهم يمارسون التدخين ولم نسجل اي حالة ادمان (مشروبات ،مخدرات) 34منهم فاقدي احد الابوين (الام ،الاب)

ملاحظات :- انجز هذا العمل من قبل 8 من متطوعي المؤسسه وبمشاركة عدد من الاطفال العاملين استمر المسح لأكثر من شهر من اجل الوصول الى هذا المعلومات تعرضنا ولأكثر من مره لمشاكل معهم لان قسم منهم اصبح عدوانيا او مع البائعين لاعتقادهم اننا نمثل جهات حكوميه او اننا نتلصص عليهم . انجز المسح قبل نهاية العام الدراسي الحالي . حيث يزداد هذا العدد مع بداية العطله الصيفيه التوصيات :- لطالما نحن دائما عاجزون عن ايجاد الحلول الحقيقيه لمشاكلنا فعلى الجهات ذات العلاقة ( دائرة العمل الشؤون الاجتماعية،مكتب حقوق الانسان،مديريه التربيه،مديريه الشرطة)ان تخصص موظف فقط للمراقبة في اماكن عمل الاطفال حتى يحول دون الانتهاكات لهؤلاء الاطفال وتقديم مايمكن تقديمه لهم من مساعده .

تفعيل العمل بقانون التعليم الالزامي (118 لسنه 1976) بالنسبة للأطفال في سن التعليم وقانون العمل العراقي والقوانين الدوليه الخاصة بعمل الاطفال دون السن القانوني .

الاسراع في انجاز القوانين التي تخص الطفولة وخاصة قانون دعم الطلاب في المدارس الابتدائية بمخصصات (30)الف دينار للطالب الواحد المستمر بالدراسة شهريا.

رابط مختصر
2012-06-11 2012-06-11
حيدر الوائلي