انطلاق فعاليات مهرجان المتنبي التاسع في النعمانية

آخر تحديث : الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 12:20 صباحًا
انطلاق فعاليات مهرجان المتنبي التاسع في النعمانية

انطلقت في مدينة النعمانية شمال الكوت صباح اليوم الخميس فعاليات مهرجان المتنبي التاسع الذي نظمته وزارة الثقافة بالتعاون مع محافظة واسط تحت شعار (بالقصيدة تسمو الحياة). وقال عضو اللجنة الإعلامية للمهرجان حيدر جاسم لوكالة (أصوات العراق) انه “بدأت في الساعة العاشرة من صباح اليوم بمدينة النعمانية (40 كم شمال الكوت) فعاليات مهرجان المتنبي التاسع الذي يستمر يومين بحضور محافظ واسط ووكيل وزارة الثقافة ورئيس اتحاد ادباء العراق.” واستهل حفل الافتتاح الذي اقيم على باحة ضريح الشاعرالمتنبي في قضاء النعمانية بتلاوة آي من الذكر الحكيم ونشيد المهرجان من كلمات الشاعر غني العمار واداء البيت الثقافي في الصويرة. والقى محافظ واسط مهدي الزبيدي كلمة بالمناسبة رحب فيها بضيوف محافظة واسط للمشاركة في مهرجان المتنبي التاسع الذي يقام في المحافظة التي تحتضن ضريح الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي . وقال في كلمته ان “المحافظة أكملت استعداداتها في وقت سابق  لاحتضان فعاليات (مهرجان المتنبي التاسع) الذي سنجعل منه ولادة جديدة للعراق الجديد.

وأضاف “ان الجميع عازمون على إنجاح فعاليات المهرجان ،وإظهاره بالشكل الذي يليق بمنزلة أبي الطيب المتنبي كشاعر كبير أثرى الأدب العربي”. وتابع أن “مهرجان المتنبي يمثل تظاهرة ثقافية حضارية جديدة لمبدعي الكلمة وعشاق الادب والشعر في العراق من أحفاد المتنبي وورثته الصالحة ليأخذوا دورهم في البناء من خلال الكلمة والابداع”. وبين أن “محافظة واسط التي تحتضن ضريح المتنبي ستكون من المحافظات النفطية بعد ان بدء الضخ التجريبي لنفط الاحدب بطاقة 60 الف برميل وصولا الى مطلع العام المقبل ب120 الف برميل وصولا الى الذروة بطاقة 200 الف برميل يوميا فيما سيبدء حقل الاحدب بطاقة ضخ 15 الف برميل وصولا الى الذروة بطاقة 170 الف برميل يوميا”. ويبلغ عدد المشاركين في المهرجان نحو 40 شخصا بين شاعر واديب وناقد تم ترشيحهم من قبل الاتحاد العام للأدباء، من بينهم عشر شعراء من محافظة واسط. يذكر أن مهرجانات المتنبي السابقة، التي أقيمت في محافظة واسط أيضا، تستمر بين ثلاثة أيام ويومين، منها يوم في مدينة النعمانية مكان ضريح المتنبي، تخصص لقراءة الشعر وتنظيم الجلسات النقدية والحلقات الدراسية التي تتناول شعر (أبو الطيب المتنبي) وشخصيته … من جانبه قال وكيل وزارة الثقافة جابر الجابري في كلمة له في حفل افتتاح المهرجان “يمثل احتفالنا في هذا اليوم بمهرجان المتنبي السابع في محافظة واسط مزاوجة بين الماضي والحاضر وبين موروثنا الشعري العربي متمثلاً بشاعرية ابي الطيب المتنبي وموروثنا الثقافي المعاصر “. وأضاف “من حقنا كعراقيين ان نحتفل ونتباهى بشعرائنا الذين واصلوا الماضي بالحاضر وتألقو بادائهم الشعري والادبي وبشاعريتهم”. من جهته انتقد الاديب فاضل ثامر رئيس اتحاد ادباء العراق “دورالمسؤولين في العراق من خلال تهميشهم لدور المثقف العراقي”. وقال ان “المسؤولين في العراق الجديد لا يكترثون بالثقافة ولا يعرفون دور البناء الثقافي ولا يعرفون غير العسكرة”. وتابع “على المسؤولين الذين يخشون دورالمثقف ان يعرفو باننا لا نريد ان نحتل مناصبهم اونتسابق من اجل الحصول على كراسيهم”. وخلال فعاليات المهرجان قدمت فرقة فنية تابعة لمركز شباب النعمانية عرضا مسرحيا، كما افتتح معرض للصور الفوتوغرافية مقدم من قبل البيت الثقافي في الصويرة . وولد الشاعر الكبير المتنبي ،واسمه الحقيقي أحمد بن الحسين بن عبد الصمد الكندي الكوفي ،عام (301) هجرية في محلة تسمى ( كندة) من أعمال قضاء الكوفة في جنوب العراق، وتوفي عام ( 354) عن عمر يناهز (53) عاما . وكان مقتل المتنبي على يد أحد الذين هجاهم في بعض قصائده، وهو فاتك بن أبي جهل الأسدي، قرب موقع (دير العاقول) في قضاء النعمانية التابع لمحافظة واسط في وسط العراق… لذلك يقام مهرجان المتنبي الشعري في المحافظة تخليداً للشاعر الكبير الذي قتل على أرض واسط ودفن فيها .

رابط مختصر
2011-09-30 2011-09-30
حيدر الوائلي